طارق السعيد :فساد المحليات ياتى من البيروقراطية وانهيار السلوك الاخلاقى

18 نوفمبر 2016 04:34

طارق السعيد :فساد المحليات ياتى من البيروقراطية وانهيار السلوك الاخلاقى عدم الثقة في المحافظين من اهم معوقات تطبيق اللامركزية ناقش الدكتور طارق السعيد استاذ الادارة المحلية بالمعهد العالى للعلوم الادارية بمدينة الثقافة والعلوم امس ببرنامج حوار اليوم على قناة صوت الشعب اهمية الادارة المحلية والتى تعد حجر الزاوية لانها تتماس مع مجريات حياة المواطنين لضبط الاداء العام فهي الاجدر على تحقيق السياسة العامة للتنمية ،لذا تعد الادارة المحلية هامة لكونها عصب النشاط المحلى لانها تختص بوضع السياسات العامة داخل كيانات الدولة ضمن عنصران الكفاءة والنزاهة لسد كافة منافذ الفساد والاهمال وللخروج بكوادر جديدة في اطار هيكلة تستهدف التعاون الاداري لتلافى السلبيات وتعظيم الايجابيات ،من هنا يبرز الفرق بين الادارة المحلية والتنمية المحلية التى تعمل على تنمية البنية التحتية للدولة . مؤكدا على ان التنمية المحلية بداخل المحافظات تاتى فى اطار تفويض بعض السلطات في ظل حرية من الحركة لبناء منظومة خالية من الاخطاء المقصودة . واشار الدكتور طارق الى الانتهاء من 90مادة قانونية من اصل من 120مادة قانونية بشان قانون تنظيم المحليات للوصول الى مقترح نموذجى لعمل الوحدات المحلية . واشار الى ان الميزانيات المخصصة للمحليات تاتى ضمن المنح والضرائب وهي التى تحدد موازنات المحليات وخطط التنمية بها . وراي ان انتخابات المحليات قد لاتكون الاصلح حاليا لانها تعمل في اطار من عدم شفافية ونزاهة هذه الانتخابات لذا لابد من التعيين وليس الانتخاب للمحافظين . واضاف ان فساد المحليات ياتى من خلال انهيار السلوك الاخلاقى والبيروقراطية التى تعمل على تعطيل مصالح المواطنين وتعمل على عدم تحقيق اللامركزية مشيرا الى انه لابد من القضاء على هذا الفساد بعدم اعطاء الصلاحية لمن لا يستحق وعدم تغليب المصلحة الشخصية على المصلحة العامة للوصول الى الهدف المرجو من تحقيق الادارة المحلية وتطبيق اللامركزية في مختلف مؤسسات الدولة .