المشروعات الصغيرة .... مبادرة رئيس لنهضة البلاد

16 أبريل 2019 11:19

المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، هدف استراتيجى تتبناه الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، لما لها من دور حيوى فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية ودفع عجلة التنمية والحد من البطالة، وفى هذا الصدد تعمل مؤسسات الدولة برلماناً وحكومة على تبنى استراتيجية متكاملة جنباً إلى جنب لتحقيق نهضة حقيقة من خلال هذه المشروعات ودفع الشباب للاتجاه إليها. وشملت خطة الحكومة المتكاملة 8 برامج فرعية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر جنباً إلى جانب البرنامج التشريعى الخاص بإصدار بتشريع جديد لإصدارها، ولعل فى مقدمتها توفير القروض الميسرة ويهدف إلى زيادة التمويل الموجه لهذه المشروعات ليشكل نسبة 20% من إجمالى التمويل المتاح وزيادة رأس المال للصناديق المتخصصة فى دعم هذه المشروعات ليصل إلى مليار جنيه بحيث يستفيد منها 100 ألف شاب. توفير قروض ميسرة للشباب من خلال المشروع القومى للتنمية البشرية والاجتماعية (مشروعك) بتمويل من البنوك المصرية، وتيسير إجراءات بدء النشاط من 282 موقعاً على مستوى الجمهورية، وسط مستهدف بتقديم قروض بحوالى 10 مليار جنيه خلال الاربع سنوات القادمة من شأنها توفير 150 ألف فرصة عمل. كما تستهدف الحكومة، زيادة قيمة التمويل الذى يتيحه جهاز تنمية المشروعات ليصل إلى 5.6 مليار جنيه عام 2020 مما يسمح بتوسيع القاعدة المستفيدة من خدماته التمويليه، بالإضافة إلى استهداف توفير قروض لتنفيذ هذه المشروعات من خلال دور صندوق التنمية المحلية، للشباب والمرأه المعيلة قيمتها حوالى 100 مليون جنيه تتيح نحو 20 ألف فرصة. وتسعى الحكومة فى برنامجها - إلى تشجيع ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال، بإنشاء 200 حاضنة أعمال سنويا، وتصميم برامح ومناهج خاصة بالمدارس والجامعات للتدريب على ريادة الأعمال وتنشيط مسابقات التوعية بثقافة العمل الحر والتدريب المحفز على مزاولته باستهداف 5 آلاف شاب وشابة سنويا. ويستهدف البرنامج، زيادة فرص أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر الجديد والقائمة فى الحصول على الخدمات المالية، من خلال الوصول إلى إجمالى عدد المشروعات الممولة بنهاية سنوات البرنامج إلى 335 ألف مشروع من شأنها توفير 460 ألف فرصة عمل مع زيادة نسبة مشاركة المرأة إلى 48%، بالإضافة إلى تنفيذ 2400 برنامج لنشر الوعى بريادة الأعمال يستفاد منها 4 آلاف شاب وفتاة. وتسعى الحكومة لزيادة فرص تشغيل العاطلين من خلال برامج التنمية المجتمعية كثيفة العمالة التى تراعى البعد البيئى، والمتوقع أن يستفيد منها 435 ألف أسر و17.5 ألف مواطن و207 قرية طوال سنوات عمل البرنامج، بالإضافة إلى تحسين مهارات 4 آلاف عامل فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير 625 ألف فرصة عمل (يومية). وخصصت الحكومة مبلغ قدرة 109 مليون جنيه لصالح (تحقيق التكامل بين مخرجات التعليم العالى وسوق العمل). وتشمل الخطة، إحداث التكامل مع المشروعات كبيرة الحجم بتمكين 200 مشروع للاستفادة من التشبيك مع المشروعات الصغيرة لضمان تكامل سلالسل التوريد المحلية، زيادة عدد مشروعات مقدمى الخدمات التى توفر خدمات فاعلة إلى 2 آلاف مشروع